حلف مغاربي ضد داعش ينتظر انضمام موريتانيا
الاثنين, 28 ديسمبر 2015 00:12

altتنسّق 3دول مغاربية وهي تونس والجزائر وليبيا ـ في انتظار انضمام موريتانياـ جهودها الأمنية، بالإضافة إلى تبادل المعلومات، بغية محاصرة مئات الجهاديين العائدين من معاقل داعش في سوريا والعراق، بعد الضربات الموجعة التي تلقوها هناك من قبل القوات العراقية والسورية والضربات الجويّة الروسية، والتحالف الدولي؛ الأمر الذي ينذر باندثار التنظيم هناك

ورفعت دول مغاربية وحتى أوروبية، من الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط القريبة من هذه الدول ، حالة التأهب الأمني لتأمين البلاد، خلال احتفالات رأس السنة الميلادية والمولد النبوي الشريف.

وقد عزّزت الجزائر إجراءاتها الأمنية بالحدود الشرقية؛ عن طريق إعادة الانتشار الأمني، وكذا تحليق يومي للطائرات الحربية والهليكوبتر تفاديا لأي تسلل إرهابي تنفّذه هذه العناصر إلى الجزائر، فيما عززت تونس من انتشار قواتها الأمنية في ظل إعلان عواصم غربية عن وجود تهديدات أمنية تزامنا مع احتفالات رأس السنة، مع التأكيد بأن أكثر من 600 عنصر تونسي يقاتلون في سوريا عادوا إلى تونس.

وعززت تونس من انتشار قواتها الأمنية في كامل أنحاء البلاد تحسباً لأي مخاطر إرهابية، في ظل إعلان عواصم غربية عن وجود تهديدات أمنية بالتزامن مع احتفالات رأس السنة الميلادية، وأعلن متحدث باسم وزارة الداخلية أن الوزارة قامت بنشر قوات ميدانية ثابتة ومتنقلة لحماية مداخل المدن والمنشآت السياحية عن قرب

مساحة إعلانية

إعلان

البحث